المغرب بدون حكومة والأوضاع طبيعية- استنتاجات المواطن البسيط

الموقع الرسمي للمملكة المغربية, مكونات الحكومة المغربية, نظام الحكم في المغرب, السلطة التنفيذية في المغرب, من يعين الوزير الأول, المغرب,

عبد الإلاه بنكيران


في أحايين كثيرة يجد المرء في المغرب صعوبة بالغة في فهم واستيعاب فكرة لماذا لا تريد أطراف من داخل السلطة أن تفهم بعد أن الأشياء قد تغيرت فعلا؟، وأن ما كان جائزا ذات يوم أصبح في الوقت الحالي من الكبائر والمحرمات السياسية التي يمنع منعا كليا العودة إليها.


فبعد كل هذه السنوات لم تقتنع الفلول الرافضة للتطور والإصلاح في هذا البلد أن الأمور لا يمكن أن تعود فعلا إلى الوراء، وأن المواطن اتخذ قراره بشكل لا رجعي وهو أن زمن “البصراوية” انتهى وتم دفنه، وأن ما تصبوا إليه هذه الجهات وترجوه هو ضد مشيئة التاريخ وضد سنة الحياة نفسها..بهذه العبارات استهل مدون حر مقالته حول أسباب تأخر تشكيل الحكومة بالمغرب,

«انتهى الكلام»، وبهذه العبارة أعلن رئيس الحكومة المغربية المكلف، «عبد الإله بنكيران»، نهاية المفاوضات حول تشكيل الحكومة مع رئيس حزب «التجمع الوطني للأحرار»، «عزيز أخنوش»، والأمين العام لـ«الحركة الشعبية»، «محمد العنصر»، وهو ما يزيد من تعميق الأزمة السياسية في المغرب، بعد عطلة دامت قرابة مائة يوم، والبلد بدون حكومة.


شهر بدون حكومة

أروع ما في وطني أنه الوحيد، عالميا، الذي يؤمن سياسيوه أن الديمقراطية ترف، والانتخابات ملهاة، وتشكيل الحكومة وهم، فلا داعي للسرعة، والعجلة من الندامة.
منذ شهر والمغرب بدون حكومة.. إنها العبقرية التي تستحق تدوينها في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، إذ أثبت المغاربة قدرتهم على العيش طبيعيا، دون وجود حكومة تنغص حياتهم بالزيادات في الأسعار وعقارب الساعة.. فلم نتعجل بتشكيل الحكومة إذن؟
في زمن اللاحكومة يتم اقتراض حوالي ثلاثة ملايير من السوق الداخلي، دون مصادقة مجلس الحكومة ومراقبة البرلمان، ودونها لا تشتغل المؤسسات الرقابية، فلا يناقش أحد مشروع قانون المالية لسنة 2017، ولا يسائل عن فواجع الفيضانات وحادثة الحسيمة..


احتجاجات شعبية أمام البرلمان

عزيزي القارئ، نحن شعب يتأقلم، وقادرون على الحياة، حتى ولو غابت الحكومة، وكل ما سنفقده، للأسف، الخرجات الإعلامية لبعض الوزراء، والقهقهة مع بنكيران تحت قبة البرلمان، وذرف الدموع معه في المهرجانات الخطابية، وخلل في الدماغ لعدم استغلاله في حفظ أسماء الوزراء وكتاب الدولة.. إنها العبقرية المغربية.
اللهم أطل مشاورات بنكيران مع الأحزاب دهرا كاملا، وأكثر من طلبات حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، حتى يتمسك بالحصول على المقاعد الوزارية، وخفف من «ظرافة» عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، فيتمسكان بالمعارضة..

القصر والإسلاميين وانعدام الثقة


يعتقد العديد من المراقبين في المغرب أن المأزق السياسي الذي يعيشه البلد حاليًا، ما هو سوى القمة التي تخفي الجبل العائم، حيث يرى الإعلامي المعروف، «علي أنوزلا»، أن الأزمة الحقيقية تتمثل في صراع بين إرادتين سائدتين في المشهد السياسي، إرادة القصر الذي يريد الحد من مد إسلامي متنامي، وإرادة إسلاميين ممثلين في حزب العدالة والتنمية، الذين يسعون إلى التشبث بقربهم من القصر؛ لضمان وجودهم واستمرارهم كشريك في العملية السياسية.

البرلمان المغربي

بينما اعتبرت «فيدرالية اليسار الديموقراطي»، في بلاغ لها، أن «الأزمة السياسية التي تعيشها بلادنا هي تعبير واضح عن أزمة بنية وشروط الفعل السياسي بالمغرب»، مؤكدة أن العملية السياسية التي ابتدأت منذ 2011 قد وصلت إلى نهايتها، وأن النظام أغلق القوس الذي اضطر لفتحه بعد مسيرات 20 فبراير (شباط) قبل ست سنوات.

وحملت الفيدرالية رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران مسؤولية ما آل إليه الأمر،  قائلة: إنه «ساهم في إنتاج هذه الأوضاع التراجعية، حيث كان في مقدمة من واجهوا حراك 20 فبراير (شباط)، وواجهوا مطلب الملكية البرلمانية ودافع بقوة عن دستور 2011».

في حين، يرى قسم من أعضاء حزب العدالة والتنمية، كما نقلت جريدة «الباييس» الإسبانية، أن القصر هو من يعيق تشكيل حكومة عبد الإله بنكيران، وأوردت الصحيفة تصريح صحافي مغربي، دون أن تذكر اسمه، يقول فيه «لقد كان بنكيران من الموالين لمصالح القصر، وأنا لا أفهم لماذا وضعوا الكثير من العقبات أمامه للحكم».

وبين هذا وذاك, يتساءل المواطن المغربي العادي هذا السؤال البسيط, كيف تستمر الأوضاع طبيعية في ظل غياب حكومة تشرف على الدولة ؟, وهل للبرلمان والحكومة وغيرها من المؤسسات الدستورية دور في هذا البلد؟ لماذا لا نستغني عنها ونوفر الملايير من الدراهم والميزانيات الضخمة لخدمة مصالح الشعب ؟
المصدر: مواقع



التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : المغرب بدون حكومة والأوضاع طبيعية- استنتاجات المواطن البسيط
المغرب بدون حكومة والأوضاع طبيعية- استنتاجات المواطن البسيط
الموقع الرسمي للمملكة المغربية, مكونات الحكومة المغربية, نظام الحكم في المغرب, السلطة التنفيذية في المغرب, من يعين الوزير الأول, المغرب,
https://2.bp.blogspot.com/-x__477-E-ck/WHuKXZEiT-I/AAAAAAAAJrM/MaDa0rLNb3cxfI2jVWRMky2BQ_KcKZoswCLcB/s1600/benkiran.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-x__477-E-ck/WHuKXZEiT-I/AAAAAAAAJrM/MaDa0rLNb3cxfI2jVWRMky2BQ_KcKZoswCLcB/s72-c/benkiran.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2017/01/blog-post.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2017/01/blog-post.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع