الحكومة المغربية تتخلص من الوظيفة العمومية وتتجه لخوصصة قطاع التعليم-قراءة في الموضوع

emploi public maroc, الوظيفة العمومية بالمغرب مباريات, الوظيفة العسكرية, الوظيفة وزارة التربية الوطنية, education in morocco statistics, موقع وزارة التربية الوطنية المغربية, مذكرات وزارة التربية الوطنية المغربية, وزارة التربية الوطنية المغربية المستجدات, تربويات وزارة التربية الوطنية, وزارة التربية الوطنية الموارد البشرية, men.gov.ma massar, التعليم في المغرب ومشاكله, الوظيفة العمومية 2016, الوظيفة العمومية بالمغرب 2016, dimajadid,

وزيري التربية والتعليم العالي المغربي


تثير قضية التعليم مجددًا لغطًا محتدمًا في المغرب، بخصوص السياسة الجديدة في التوظيف التي أقرتها الحكومة حديثًا بالمؤسسات التعليمية العمومية.


وأعلنت وزارة التربية الوطنية، في بلاغها الأخير، فتح مباريات وطنية تهم 11 ألف منصب شغل بالمؤسسات التعليمية، غير أن عملية التوظيف ستكون بموجب عقود مؤقتة، لا تعطي الحق في الإدماج المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية، ولم يسبق لأي حكومة ماضية في المغرب أن سنَّت قرار إنهاء التوظيف الدائم بقطاع التعليم العمومي من قبل.

وكان المجلس الوزاري للحكومة قد صادق على مرسوم التشغيل بالعقدة (الكونطرا) منذ التاسع من يونيو (حزيران) 2016، غير أن الرأي العام لم ينتبه للقرار كثيرًا، إلا بعد إعلان خطة التوظيف المؤقت مؤخرًا، الأمر الذي أثار سخطًا شعبيًا ونقابيًا.

وقد شنّت النقابات التعليمية هجومًا شرسًا على وزارة التربية الوطنية، بعد إعلان سياسة التوظيف بالعقدة في قطاع التعليم العمومي، إذ اتهمت الوزير رشيد بلمختار باتخاذ قرار انفرادي دون استشارة النقابات التعليمية، واعتبرت سياسته الجديدة في التوظيف «هجومًا خطيرًا وعدوانيًا على مكاسب القطاع العمومي بهدف تفكيكه وتصفيته وخوصصته»، مطالبة إياه بالسحب الفوري للمرسوم.

من جهتهم، أعلن المعطلون من ذوي الشهادات الجامعية، والمنضوون تحت تنسيقيات الاحتجاج، رفضَهم للتوظيف بـ«الكونطرا» داعين إلى عدم المشاركة في هذه المباراة، واعتبر ممثلوهم هذه الخطوة «ليست سوى مناورة من حكومة بنكيران للالتفاف على مطالب المعطلين المشروعة الداعية إلى التوظيف في قطاع الوظيفة العمومي».

في حين عبّر خريجو البرنامج الحكومي «10 آلاف إطار تربوي» عن رفضهم لمبدأ التوظيف بالعقدة،  الذي تستعد وزارة بلمختار لتبنيه خلال الموسم الدراسي الجديد، متشبثين بالإدماج في التعليم العمومي دون شرط. ما ينبئ بتصعيد الاحتجاجات التي ينخرط فيها خريجو البرنامج الحكومي منذ مدة.

ما رهان سياسة التوظيف بالعقدة؟
برَّرت وزارة بلمختار سياستها الجديدة، القائمة على التوظيف بالعقدة في قطاع التعليم العمومي، بـ«مواجهة الخصاص الذي تعرفه الأطر التربوية في المؤسسات العمومية ورفع جودة مستوى المتعلمين» على حد قولها.

بينما ترى النقابات التعليمية والمعطلون في القرار «ضربًا لمكتسبات التعليم العمومي، وتهربًا للدولة من المسؤولية الملقاة على عاتقها، في تشغيل المواطنين وتوفير تعليم جيد لأبنائهم».

في الواقع، يظهر أن هذا التحول الجذري في سياسة التوظيف بالمؤسسات التعليمية، يهدف من جهة إلى امتصاص غضب احتجاجات المعطلين من ذوي الشهادات الجامعية والتربوية، التي أصبحت تشكل صداعًا مزمنًا للدولة.

تفتح طريقة التوظيف بالعقدة في المؤسسات التعليمية فرصًا أكثر للمتقدمين الجدد للشغل، حيث سيتم تسريح آلاف المدرسين في كل مرة، بعد انتهاء مدة العقد، ليتم تعويضهم بشريحة أخرى من المدرسين، بيد أن هذا الأمر، على الأرجح، حسب تربويين، لن ينهيَ الاحتجاجات، إذ سيعود الموظفون المُسرّحُون إلى الشارع للمطالبة بالعودة إلى عملهم.

ومن جهة أخرى، يُعد التوظيف المؤقت بالتعاقد حلًا ترقيعيًا لمشكلة صناديق التقاعد، الأزمة التي تهدد ميزانية المغرب ككل في السنوات المقبلة، بعد إفلاس صناديق التقاعد نتيجة اختلالات سوء تدبير وفساد، مما اضطر الحكومة إلى رفع سن التقاعد، في محاولة لتأجيل تداعيات الورطة.

ومن ثّمة لجأت الحكومة، كإجراء من إجراءات إنقاذ صناديق التقاعد، إلى سياسة التوظيف بالعقدة، بغرض إعفاء الدولة في الفترة المقبلة من المعاشات المدنية المستحقة لموظفي التعليم الجدد، مع العلم أن العاملين في وزارة التربية الوطنية يشكلون %54.09 من العدد الإجمالي لموظفي الدولة، حسب إحصائيات الوزارة المنتدبة المكلفة بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة. وبذلك توفر الدولة مبالغ مهمة على حساب معاشات الجدد من موظفي سلك التعليم العمومي.

ويخشى تربويون أن توفر سياسة التوظيف بالعقدة بيئة خصبة لتفشي الرشوة والمحسوبية والزبونية، إذ يفتح المرسوم نافذة يمكن استغلالها من لدن الأحزاب السياسية والعائلات النافذة لتوظيف المقرّبين والأصحاب، خاصة وأنه ينص على الانتقاء، علاوة على التخوف من أن يتم تعميم هذه السياسة في باقي القطاعات العمومية التابعة للدولة.

السياق السياسي 
انخرط المغرب قبل عقد من الزمن، في سلسلة إجراءات تهدف إلى تحرير اقتصاد البلاد، ومن ثمّة قام بخصخصة العديد من الخدمات العمومية، منها مكتب الماء والكهرباء والصيدلة وخدمات الصرف الصحي. كما سنَّ العديد من القوانين المشجعة على الاستثمار في القطاع الخاص، استجابة لمتطلبات السوق العالمية التي تنادي بها المؤسسات المالية الدولية، مثل صندوق النقد الدولي، الذي يدين للمغرب بمليارات الدولارت.

ولم تكن القطاعات الوزارية الحساسة بعيدًا عن هذا المسار، فقد سبق لرئيس الحكومة أن صرَّح علنًا قبل سنتين أنه «حان الوقت لكي ترفع الدولة يدها عن مجموعة من القطاعات الخدماتية، مثل الصحة والتعليم، فلا يجب أن تشرف على كل شيء».

ومنذ ذلك الحين، بدأت الحكومة تتخذ إجراءات سياسية ترمي للنهوض بالقطاع الخاص، من قبيل تحفيزه بتحفيزات جبائية وتدشين برامج حكومية لتكوين آلاف المدرسين، استعدادًا لتحرير قطاع التعليم العمومي.


دفع هذا بالأمم المتحدة، العام الماضي، إلى إصدار تقرير تحذر فيه من تبعات خصخصة التعليم التي يتجه إليها المغرب، دون دراسة كافية للحيلولة دون الهدر المدرسي واللامساواة في الولوج للتربية، ولا سيما مع مستويات الفقر المرتفعة التي تعرفها البلاد، مما قد يؤدي إلى عجز الكثير من الأسر عن تسديد تكاليف دراسة أبنائهم.

وفي هذا السياق تُعدّ سياسة التوظيف بالعقدة بمثابة إجراء في طريق الخصخصة الذي تسير فيه البلاد على كافة المستويات خلال السنوات الأخيرة، إذ تنهي هذه السياسة عهد الوظيفة العمومية في قطاع التعليم، لتبدأ مرحلة الشغل بالتعاقد، على غرار نظام الشغل بالمدارس الخصوصية.

وهو الشيء الذي يمهد لرفع الدولة يدها عن قطاع التعليم العمومي، بعد أن استفحلت مشاكله وعجزت سائر الحكومات عن إيجاد حلول واقعية لمعضلاته، لتصبح سياسة الخصخصة الحل الأسهل، للتهرب من مشاكله التربوية المعقدة وتكاليفه المالية المرتفعة.
ساسةبوست



التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : الحكومة المغربية تتخلص من الوظيفة العمومية وتتجه لخوصصة قطاع التعليم-قراءة في الموضوع
الحكومة المغربية تتخلص من الوظيفة العمومية وتتجه لخوصصة قطاع التعليم-قراءة في الموضوع
emploi public maroc, الوظيفة العمومية بالمغرب مباريات, الوظيفة العسكرية, الوظيفة وزارة التربية الوطنية, education in morocco statistics, موقع وزارة التربية الوطنية المغربية, مذكرات وزارة التربية الوطنية المغربية, وزارة التربية الوطنية المغربية المستجدات, تربويات وزارة التربية الوطنية, وزارة التربية الوطنية الموارد البشرية, men.gov.ma massar, التعليم في المغرب ومشاكله, الوظيفة العمومية 2016, الوظيفة العمومية بالمغرب 2016, dimajadid,
https://2.bp.blogspot.com/-6LHXrZBeRVk/WCCmMOs45oI/AAAAAAAAJi4/mUaD-oN4CiUF-vj4iXPjNKTIlJ13jR6_QCLcB/s1600/education.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-6LHXrZBeRVk/WCCmMOs45oI/AAAAAAAAJi4/mUaD-oN4CiUF-vj4iXPjNKTIlJ13jR6_QCLcB/s72-c/education.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2016/11/blog-post_7.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2016/11/blog-post_7.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع