الطاهر التاوي-مهندس مغربي يخترع تطبيقاً لترجمة المكالمات فورياً

اختراع, نظم معلومات, مغربي, مهندس اتصالات, مكالمات, ترجمة فورية, لغات, تواصل, الهام,ابتكار, طاقات, عقول,الهواتف الذكية,

قد ترغمك طبيعة عملك على إجراء عشرات المكالمات الدولية، أو قد تتفاجأ يوماً بمكالمات هاتفية من خارج البلاد، بلغة لا تفهمها، وقد تجد نفسك في موقف لا تحسد عليه وقد خانتك ذاكرتك، فلم تتذكر بعض الكلمات الإنجليزية أو الفرنسية أو الصينية أو أي لغة أخرى سبق أن تعلمتها لكن هربت مفرداتها منك، الأمر سيكون محرجاً نوعاً، خاصة إذا كان له علاقة بطبيعة عملك إلا أن اختراعاً مغربياً لترجمة المكالمات فورياً قد يعالج هذه المشكلات.

smartphone

فمهندس المعلومات والاتصالات المغربي، الطاهر التاوي عمل ثلاث سنوات للتوصل إلى ذلك، وفقاً لما قاله في حوار أجرته معه "هافينغتون بوست عربي" عن اختراعه، وحصل على براءة الاختراع من المكتب الأوروبي للشهادات ومن "وورلد وايد كوبيرايت فرانس" لـ(حماية حق المؤلف في جميع أنحاء العالم).

الاختراع الذي ما زال طور الإنجاز يتوقع مخترعه أن يحدث قفزة كبيرة في عالم اللغات والتواصل



شغفه بنظم  المعلوميات

 تعود علاقته مع المعلوميات لثمانينات  القرن الماضي، منذ ذلك التاريخ وهو يغازل، بعزيمة مهندس شاب، أفكارا يريدها أن تصبح حقيقة على أرض الواقع. اليوم، يقترب مشروعه الضخم، الذي سيغير بنية المكالمات حول العالم، من التحقق. وستغدو مكالمة بين شخصين من قارتين بعيدتين لا رابط لغويا بينهما، بفضل تطبيق إلكتروني، أمرا ممكنا، ودون حاجة لمترجم.

في الثاني من يناير سنة 1960، سيرى الطاهر التاوي النور بمدينة آسفي. درس وترعرع بحاضنة المحيط إلى أن حصل بها على شهادة الباكالوريا في العلوم الاقتصادية سنة 1980. وعلى الرغم من أن المعلوميات كانت مجالا تحيط به الكثير من العتمة، وفي غير متناول السواد الأعظم من الطلبة حينها، إلا أن الطاهر خاض غمار التجربة.

ببكالوريا في الجيب، حل الشاب حينها، بالعاصمة الرباط، وتلقى دروسه الأولى في المعلوميات بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، ليتحصل منها بعد ذلك، على دبلوم مهندس في المعلوميات وتدبير المقاولات. بعد خضوعه لعدة تداريب متفرقة بأوروبا، سيعود التاوي للمغرب، ليعمل منذ سنة 1986 مديرا لقسم النظم المعلوماتية بوكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط.

"كانت لدي العديد من الأفكار لتطوير نظم معلوماتية مبتكرة، إلا أنني تمسكت بمشروع ترجمة المكالمات بشكل فوري، وسيكون جاهزا في الستة أشهر المقبلة على أبعد تقدير"، يقول التاوي ل "2M.ma".

بعد تجربة بالعاصمة الرباط، سيعود الطاهر مرة أخرى لمسقط رأسه، ليعمل بوكالة توزيع الماء والكهرباء بأسفي مديرا لقسم المعلوميات، قبل أن يلتحق سنة 1990 بولاية جهة دكالة عبدة، حيث يعمل إلى اليوم، رئيسا لمديرية النظم المعلوماتية.

"راودتني فكرة إبتكار تطبيق يترجم المكالمات بشكل فوري من العربية إلى 100 لغة قبل 4 سنوات من الآن"، يشرح التاوي، قبل أن يضيف أن العمل على المشروع دفعه إلى التواصل مع خبراء في المجال لبحث إمكانية تنزيله على أرض الواقع. المشروع حاليا، بحسب المهندس المغربي، في خطواته الأخيرة ليصبح جاهزا. "كنت بصدد تسجيل براءة اختراع المشروع في إحدى الدول الأوروبية، إلا أنني أردته مغربيا، لهذا السبب وضعت الاختراع سنة 2014 بين يدي المكتب المغربي للملكية الفكرية، ومنه حصلت على براءة الاختراع، إلى جانب شهادة من مكتب براءات الاختراع الأوروبي"، يشرح.

المشروع الذي وجد صدى إيجابيا على مواقع التواصل الاجتماعي، ينبني بحسب التاوي، على محورين أساسيين : يتعلق الأول بالترجمة الفورية للمكالمات الهاتفية، فيما يخص الثاني تطبيقا للترجمة الفورية بدون حاجة لإجراء مكالمة هاتفية، بحيث يسمح لشخصين في مكان واحد لا يتكلمان أية لغة مشتركة، من التواصل بشكل سلس.
"نحن الآن بصدد ترتيب طريقة العمل، التي تتطلب مساهمة عدد من مهندسي المعلوميات وطاقما مساعدا لإنجاح المشروع"، يبرز الطاهر. بهذا يكون المغرب على بعد أشهر قليلة عن تنزيل فكرة ضخمة على أرض الواقع، ستلفت مما لا شك فيه، أنظار الشركات الكبرى في المجال حول العالم.

يقول التاوي إن الاختراع يقوم بالترجمة الفورية للمكالمات الهاتفية، مما يسمح بخلق جيل جديد من الهواتف المحمولة التي تتيح لمستعمليها الذين لا يتحدثون نفس اللغة بالتواصل، بفضل نظام معلوماتي متطور يمكن تركيبه في الهاتف، ليترجم المكالمات فورياً من اللغة العربية مثلاً إلى أكثر من مائة لغة، عبر الوصول إلى قاموس الترجمة المثبت على الهاتف، أو من خلال ربط الهاتف عن بعد مع قاعدة بيانات للغات عبر الإنترنت، رغم أن هذا الشق لا يزال العمل عليه جارياً بحكم أن مشغل الإنترنت حالياً قد لا يسمح بذلك.


الصينيون ألهموني

هاجس التواصل مع الآخر كان البذرة الأولى للاختراع، وفقا للتاوي.. "خاصة حينما التقيت أشخاصاً صينيين هنا بآسفي (350 كيلومتراً جنوب العاصمة المغربية الرباط)، وتساءلت ما اللغة التي يفترض أن تجمعنا؟

ووجدت أن هذا الاختراع قد يساعدنا على التواصل فيما بيننا دون الحاجة لتعلم لغة الآخر أو إجبار الآخر على تعلم لغتنا، وهكذا بدأ العمل على الفكرة إلى أن رأت النور، ولا تزال حتى الساعة قيد التطوير.
ليس الأول ولن يكون الأخير

وهذا ليس أول اختراع للمهندس المغربي الحاصل على دبلوم مهندس في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سنة 1984، ولكن الاختراعات السابقة لم تحصل على براءات اختراع كما فعل هذه المرة.

يقول التاوي "سبق وأن ابتكرت اختراعين كلاهما مرتبط بمجال الاتصالات، أحدهما اختراع يمكّن الهاتف من التعرف على صاحبه عبر الصوت، قمت به خلال تسعينات القرن العشرين؛ لكنه لم يحصل على براءة الاختراع، وذلك لسبب بسيط وهو أنه خلال مرحلة الدراسة لم نتطرق نهائياً لهذا الشق المتعلق ببراءة الاختراع، وبالتالي لم تكن لدي أدنى فكرة حول الموضوع".

واستدرك قائلاً "لكن فيما بعد، بحثتُ حول الموضوع وهذا ما جعل اختراعي الأخير يحصل على براءة الاختراع من المكتب الأوروبي للشهادات ومن "وورلد وايد كوبيرايت فرانس" لـ(حماية حق المؤلف في جميع أنحاء العالم)

وكشف عن أن "هناك فكرة اختراع آخر"، قائلاً فقط: أنتظر أن أنهي تماماً العمل الذي أقوم به حول الترجمة الفورية للمكالمات بحكم أنني أعمل عليه بشكل فردي، كما أن الشق المادي يواجه بعض العقبات، فالمخترع في المغرب وفي العالم العربي كله يحتاج دعماً مادياً مهماً.

العالم العربي يزخر بالعقول

ويشير إلى أنه ما يعوق ظهور اختراعات عربية تنافس اختراعات البلدان الرائدة هو النواحي المادية.

وقال "الشق المادي يبقى العائق الرئيسي أمام المخترعين العرب، فحضور دورات تدريبية وإجراء أبحاث متعلقة بهذا المجال يتطلب العديد من الإمكانات المادية المهمة، وباستثناء هذا الشق فالأكيد أن العالم العربي يزخر بالعديد من العقول المبتكرة والمبدعة".

التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : الطاهر التاوي-مهندس مغربي يخترع تطبيقاً لترجمة المكالمات فورياً
الطاهر التاوي-مهندس مغربي يخترع تطبيقاً لترجمة المكالمات فورياً
اختراع, نظم معلومات, مغربي, مهندس اتصالات, مكالمات, ترجمة فورية, لغات, تواصل, الهام,ابتكار, طاقات, عقول,الهواتف الذكية,
https://3.bp.blogspot.com/-wJae4pHNu3M/V0JIF2ZYOlI/AAAAAAAAImU/z9DOZ2aPW3sA--pBj34J1hql8lzE0bUoACLcB/s1600/o-SMARTPHONE-NIGHT-facebook__1463961588_105.155.33.58.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-wJae4pHNu3M/V0JIF2ZYOlI/AAAAAAAAImU/z9DOZ2aPW3sA--pBj34J1hql8lzE0bUoACLcB/s72-c/o-SMARTPHONE-NIGHT-facebook__1463961588_105.155.33.58.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2016/05/blog-post_0.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2016/05/blog-post_0.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع