كيف ربحت أمازون المليارات من التسوق المريح؟

شركة أمازون, التسوق عبر الإنترنت, التجارة الإلكترونية, جيف بيزوس برايم ,الشركات الأميركية,التجارة الإلكترونية,تسوق,ملايير,دولار,

شركة أمازون (بالإنجليزية (Amazon) المحدودة هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات متخصصة في تجارة الإلكترونيات. مقرها يقع في سياتل في ولاية واشنطن، وهي تعتبر أكبر شركة للبيع على الإنترنت، مع ما يقرب من ثلاثة أضعاف عائدات المبيعات على الأنترنت بالمقارنة مع منافستها "ستابلز"، وهي شركة محدودة.


شعار شركة أمازون

جيف بيزوس أسس شركة Amazon.com المحدودة في عام 1994 وأطلقها على الإنترنت في عام 1995. كما أنها بدأت على الإنترنت لبيع الكتب ولكن سرعان ما وسعت نشاطها لخطوط إنتاج VHS، قرص الفيديو الرقمي، اسطوانات الموسيقى ال(MP3)، برامج الحاسوب، ألعاب الفيديو، الإلكترونيات، الملابس، الأثاث، الطعام، الألعاب، المستندات، المواد الغذائية، قطع غيار السيارات، والكماليات...الخ. وأنشأت الأمازون مواقع إلكترونية مستقلة في كندا، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، الصين، واليابان. وتمد أيضا العديد من البلاد ببعض منتجاتها عن طريق الشحن الدولي.(ويكيبيديا)

تمكنت شركة التسوق الإلكتروني الأميركية العملاقة أمازون من البقاء والتوسع في هذا الفضاء من خلال طرح خدمات متنوعة للمستخدمين، فكيف استطاعت إقناع ملايين الأشخاص بدفع رسوم سنوية مقابل خدمات التسوق؟

قبل عشر سنوات طرحت أمازون خدمة "برايم" التي يمكن الاشتراك فيها مقابل مئة دولار رسوما سنوية، واستطاعت بناء قاعدة عريضة تقدر بنحو خمسين مليون مشترك من المتسوقين الأكثر إنفاقا.

وتعتبر الشركة الآن خدمة "برايم" عنصرا رئيسيا في إستراتيجيتها للهيمنة على عالم التجارة الإلكترونية. وقد كتب جيف بيزوس مؤسس أمازون ورئيسها التنفيذي في خطابه السنوي للمساهمين في أبريل/نيسان الجاري أن برايم أصبحت وسيلة لتلبية كافة احتياجات المتسوقين المادية والرقمية، وقال إنه يريد أن تكون "برايم" صفقة مغرية إلى درجة يصبح معها عدم الاشتراك تصرفا "مستهترا".

المزايا الخاصة
بدأت "برايم" كخدمة تعطيك ميزة توصيل مشترياتك خلال يومين فقط من دون رسوم إضافية، لكنها توسعت الآن إلى خدمة متعددة المزايا، إذ تستطيع أن تشترك من خلالها في قوائم للحصول على السلع المنزلية الاستهلاكية بشكل منتظم، كما تعطيك ميزة توصيل مشترياتك خلال ساعة إلى ساعتين من خلال "برايم ناو".

موظف في "أمازون برايم" بنيويورك يجهز طلبات لشحنها للزبائن 

وتقدم "برايم" أيضا خدمات بث الأغاني والفيديو عبر الإنترنت حسب الطلب، والكتب الإلكترونية، بل وشراء سلع البقالة (مقابل مئتي دولار إضافية سنويا)، وتخزين البيانات، وغيرها.

ولماذا التركيز على "برايم"؟ ببساطة لأن مشتركي الخدمة هم أكثر تسوقا وأكثر إنفاقا كما يقول محللون لوكالة أسوشيتد برس.

وقد ساعد متسوقو "برايم" شركة أمازون على تحقيق أرباح مفاجئة في الربع الأول من العام الجاري، بحسب النتائج التي أعلنتها الشركة أمس الخميس، إذ بلغ صافي الربح 513 مليون دولار في هذا الربع مقارنة بخسارة في الفترة نفسها من العام الماضي، وبلغت إيرادات أمازون 29.13 مليار دولار بزيادة 28% عن إيرادات الربع الأول من العام الماضي.

مشتركون بعشرات الملايين
ولا تنشر أمازون أرقاما تفصيلية بشأن "برايم"، لكن بيزوس يقول إن المشتركين "بعشرات الملايين". ويقدر العدد بنحو خمسين مليون مشترك كما يقول المحلل في شركة ودبوش للأوراق المالية مايكل باكتر.

وعلى الرغم من أن رسوم "برايم" زادت بنسبة 25% في عام 2014 -وهي الزيادة الوحيدة خلال عشر سنوات- فإن تحمس المتسوقين للخدمة لم يتراجع، بل زادت الاشتراكات بنسبة 51% في العام الماضي كما يذكر الرئيس التنفيذي لأمازون.

ويعتقد المحلل المالي باكتر أن مشتركي "برايم" ينفقون نحو أربعة أمثال ما ينفقه الآخرون، ويشكلون نحو ثلث إجمالي المشتريات عبر أمازون "ولهذا برايم مهمة"، حسب قوله.

المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : كيف ربحت أمازون المليارات من التسوق المريح؟
كيف ربحت أمازون المليارات من التسوق المريح؟
شركة أمازون, التسوق عبر الإنترنت, التجارة الإلكترونية, جيف بيزوس برايم ,الشركات الأميركية,التجارة الإلكترونية,تسوق,ملايير,دولار,
https://3.bp.blogspot.com/-0_gJVQp2bjY/VyTJurEcxHI/AAAAAAAAIXg/SzHb-nQ1lHwpM5Ks_urBDwSfbsQMJKzyACLcB/s1600/918__1462028581_41.248.23.211.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-0_gJVQp2bjY/VyTJurEcxHI/AAAAAAAAIXg/SzHb-nQ1lHwpM5Ks_urBDwSfbsQMJKzyACLcB/s72-c/918__1462028581_41.248.23.211.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2016/04/blog-post_38.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2016/04/blog-post_38.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع