كيف تحصل على الحياة التي تتمناها-مكتبة المثقف

كيف تحصل على الحياة التي تتمناه,الحياة,الأهداف, الهدف,


طرق تساعدك على الحصول على الحياة التي تتمناها



كم يسهُلُ وقوعُنا في نمطِ حياة رتيب؛ نتخرج من الكلية، نتزوج، نكوّن أُسرة.. وفي مكان ما بين كل ذلك، نشرع بالانغماس في عيش حياة رتّبتها الأقدارُ من أجلنا، حتى تفوتَنا الإمكانيَةُ بعَيش حياة نحلم بها




عليكَ أن تُدرِكَ بأنه مهما بلَغَ بِكَ العمرُ من سنين، فلديكَ دائمًا القدرةُ على تغيير نمِطِ حياتِكَ وتعلّمِ ما هوَ جديد. يمكِنُك دائمًا العودةُ إلى مقاعِدِ الدراسَة، سواءَ كانَ ذلِك عن طريق الالتِحاقِ بأحد المؤسسات التعليميَة أو المواد المتاحَة عن طريق الشبكَة الإنترنتيّة.

نضعُ بينَ يديكَ 8 سُبُل من شأنها أن تساعِدَك في الحصول على نمط الحياة الذي ترجوه وتحلم به. ابدأ اليوم، ليسَ الأمرُ بالصعوبَة التي يبدو عليها!


1. تذكّر ما الذي أحببتَهُ في صغرِك

يتقِنُ الأطفالُ معرِفَةَ الأمور التي يحبّونَها؛ فهُم يتمتّعون بصِلات تربطهُم بقُدراتهم الفِطرية التي تجعلهُم يكتفونَ بها، مجنّبةً إياهُمُ الخوضَ في تساؤُلات حول مشاعرِهِم المترتّبةِ عليها. وبالتالي، فإن تصرفاتهِم تأخذُ طابعها –إيجابيًّا كان أو سلبيًّا- وِفقًا لمشاعر فطريَةٍ غيرِ مشوبَة.

مع مرّ السنين، يفقِدُ المرءُ منا إدراكَهُ بتِلكَ الصِلات، ويشرَعُ في ازدراءِ الذي كانَ عليهِ وهوَ طِفل.

لكن لَم يفُت الأوان بَعد!  كنتُ قد بلغتُ الأربعين عندما وَجدتُ إحدَى صوري جالسًا في عمر السادسة، وبينَ يديّ آلة طابعة؛ هديةً أهدانيها أحد أصدقاء العائلة.. ما الذي يمكنه أن يجعلَ طفلًا في السادسة من العمر يتمنّى أن يحصلَ على آلة طابعةٍ هديةَ عيدِ الميلاد؟ لقد أدركت في سن السادسة أني أريد أن أصبِح كاتبًا.

على الرُغم من أني كنت قد كتبت كثيرًا في أيامِ صباي، إلا أني لم أكُن أكتُبُ المضامينَ التي أردتُ أن اكتُبَ عنها يومًا، حتى أنني لَم أؤمِن يومًا بأني كُنتُ كاتبًا حقًّا. أما اليَوم، فأنا متيقّنٌ بأن هديةَ الآلة الطابعَة لَم تكُن لتناسِبَ أحدًا كما ناسَبتني.

ماذا عنكَ؟ ماذا كانت هديتُك؟ ما الذي أحببتَهُ وأنتَ طفل؟ اذهَب وأحضِر الصُور!


2. قم بإعداد قائمةٍ بالمهاراتِ التي تتمتع بها

في كُل مرة نقوم بها بتجربةِ شيءٍ جديد، تُضاف إلى رصيدِ مهاراتِنا مهارةٌ جديدَة. بعضُ هذه المهارات لا تبقَى طويلًا لنُدرةِ استخدامنا لها، والبعضُ الآخرِ كركوبِ الدراجَة؛ ما إن تتعلّمها، فإنّك متى استحضرتها تحضُر -في الغالبِ- مصحوبةً بابتسامَة!

قم بإعداد قائمةٍ شاملةٍ لكُل المهارات التي اكتسبتها على مر السنين. اسمَح لنفسَك أن تكون مندهشًا.

بعد أن قمتَ بإعداد قائمَة مُدهشة بالمهارات التي تتمتّع بها ووضعِ جميعِها معًا، هل تكفيكَ تلكَ المهارات لخلق الحياة التي ترجوها؟ 


3. قم بتعلّم ما تحتاج تعلّمَه

إذا كانت الهوّة بين مهاراتِك وملكتِكَ المعرفيَة هيَ التي تقِف في طريقِ خلقِكَ نمطَ الحياة الذي ترجوه، فاحرِص على أن تسعَى لتعلّم ما تحتاجه لسدّ تلكَ الفجوة. التحِق بإحدى المؤسسات التعليمية إن تطلّب الأمر. إن لم تكُن المؤسساتُ التعليميةُ أحدَ الأمورِ المُشتملةِ عليها قائمةُ إمكانياتِك، فبإمكانِكَ الاستفادة من الشبكة الإنترنتية في أي المجالاتِ شئت. جرّب أن تُدرِجَ هذه المصطلحات شريطَ بحثِك:

نشرات صوتية (podcasts).
دورات أونلاين (online courses).
بحث في محرك يوتيوب عن عناوين تبدأ بـ” كيفَ..” (how to..).
مقالات (articles).
منتديات (forums).
اختبارات (quizzes).
ابدأ مباشرَة، تعلم عَن طريق التجربة والخطأ. لَن يكونَ نصيبُكَ الفشلَ على أي حال؛ حتى النهاياتُ المسدودة يمكنها أن تضيفَ شيئًا ما. استمر في المُضي قُدُمًا؛ حتمًا ستصِل!


4. ضع أهدافًا ذكية!

هل تعلم أن الأناس الذين يكتبون أهدافهُم هم أقرب إلى تحقيقها من غيرهِم؟ تلكَ هي الحقيقة. إن مجرّد كتابَةِ أهدافِكَ يجعلُكَ أقرَبَ إليها.

دوّن أهدافًا ذكيَة (SMART)  بجعلِها:

مُحددة (Specific).
قابلة للقياس (Measurable).
قابلة للتحقيق (Achievable).
التركيز فيها على النتائج (Result-oriented).
ذات زمن محدد (Time-phased).
مثال على هدف ذكي: أن تحصُل مجلة (Marvelous!) على تصميم مُعَدّ، أن تُطبَع، وأن يتم الترويج لها وتوزيعها حتى الأول من شهر شباط

هذا هدف شخصي كُنت قد كتبتُه عندما قررت أن أقوم بإنشاء أول مجلة نسائية خاصة بي. لَم أكن أعرف حينها كُلّ شيءٍ أحتاجه للقيام بذلِك، لذلك حرصت على أن أبدأ بسدّ الفجوات بواسطَة تحديدِ أهدافٍ ذكية. وقد كان بالفعل؛ فقَد نُشرت مجلة (Marvelous!)  في الأول من شباط، عام 2011.

لقد أثبتت الأهداف الذكية فاعليتها!


5. قُم بإنشاء مذكرات خاصة بك

اذا كنتَ لا تعرِفُ ماذا تكتُب في تلكَ المذكرات، فقُم بكتابَة ما أسمته «جوليا كاميرون»، صاحبة كتاب «طريق الفنّان»، بـ”صفحات الصباح”. قم بكتابَة ثلاثِ صفحات، بأسلوبِكَ البسيط، كَأول عملٍ تقوم به كُل صباح. اكتُب كُل ما يجولُ في خاطِرِكَ دونَ توقّف، حتى وإن كانَ ذلَك يعني أن تكتُبَ “لا أعرفُ ماذا عليّ أن أكتبُ” المرةَ تلوَ المرة؛ سيقومُ عقلُكَ الباطِن تدريجّيًا ومعَ الوقتِ بتحفيزِ كل ما يخزّنُهُ عقلك.

قَد يكون لتمرينٍ من هذا القَبيل أثرٌ مدهِش؛ ربما ليسَ في الأيام الأولى لممارستِكَ إياه، ولكنّك مع الوقت ستندهش مما يمكنه أن يبدُرَ منك.

إذًا، قم بإنشاء مذكراتك الخاصَة. لا تُطلِع أحدًا عليها؛ إنها أفكارُكَ الخاصَة وليسَت من شأن أحد. كما أنّك لستَ مُجبرًا على الشروعِ في العمل على تلكَ الأفكارَ فورَ إنهائكَ كتابَتها؛ مُجرّد إدراكِكَ لما تريدُه سيساعدُكَ على تحقيقه والحصول على الحياة التي ترجوها.


6. عليكَ أن تؤمن بذاتِك

عليكَ أن تُؤمن بنفسِك. أنت تمثّلُ ما تُفكِّرُ فيه. يقول «إيرل نايتنجيل»: “إن الذي تُصبِحُ عليه هوَ نِتاجُ ما تُفكّر به”. إن عقولَنا أدواتٌ ذات طاقات كامنة عظيمَة. عوّد نفسَك على التفكير بما تحتاجه وما تريدُه فقط، ولا تركّز كثيرًا على الأمور التي لا تحتاجها.

فكّر بإيجابيَة. يقول واين داير: “كُلُ ما تُعاديهِ يُضعِفُك، وكُل ما تؤيدُه يقوّيك”؛ كُن مع السلام بدلًا من أن تكونَ معاديًا للحرب.


7. تحلّى بشجاعة الاستمرار

لدى كلٍّ منا مخاوفه وشكوكه. يمرّ جميعُنا بمراحل عصيبَة في حياته. عليكَ أن تستمر بالمضي تجاه حُلمك ومُرادِك، حتى وإن اقتَضى ذلكَ أخذ خطواتٍ صغيرِة تظنها لا تُجدي؛ فقط استمرّ في المُضي، ينتظرِكُ النجاحُ –على الأغلب- عندَ المفترقِ القريب!

يأتي في نصّ أحد الأمثال اليابانية المفضلة لدي أنْ: “تقَع سبعَ مرات. وتنهَضُ في الثامنة”. إننا نتعلّم المَشي بَعد أن نقَع؛ في كل مرةٍ نقَع فيها ننهضُ مجددًا، حتَى يأتي يَومٌ ننهَضُ فيه ونستمرُ في المَشي دونَ أن نقع.


8. تذكّر أن لكل شيء نهاية

إن كل شيء على هذه الأرض هو أمر مؤقت. عليكَ أن تعلم أنك لست مضطرًا لأن تستمر في الوظيفة الذي تُشعرَك بأنها تَقتلك ببطء. إن كل شيءٍ في حياتِكَ قابلٌ للتغيير، ويمكنُك أن تكون مَن يغيّره إن أردتَ ذلك. يمكنُك دائمًا الحصول على الحياة التي ترجو.

احرِص على المعرفة دائمًا. كُن فضوليًّا تجاهَ معرفَةِ المَزيد؛ ذلِكَ حريّ بأن يجعلَكَ تحيَا حياةً أطولَ محفوفةً بالإنجاز.

قد يكونُ الطريقُ ضبابيًّا، ولكنّك إن نجحتَ في تحديد الهدف، والتركيز عليه بإيجابية، والإيمان بإمكانية حدوثِه والاستمرار في ذلكَ، فإنك ستجدُ نفسَك في أحد الأيام تعيش الحياة التي تتمناها.

التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : كيف تحصل على الحياة التي تتمناها-مكتبة المثقف
كيف تحصل على الحياة التي تتمناها-مكتبة المثقف
كيف تحصل على الحياة التي تتمناه,الحياة,الأهداف, الهدف,
https://4.bp.blogspot.com/-wnmU00AMVhI/VqYSsQv_6hI/AAAAAAAAHYc/yHM6eD6ALag/s1600/motivation.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-wnmU00AMVhI/VqYSsQv_6hI/AAAAAAAAHYc/yHM6eD6ALag/s72-c/motivation.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2016/01/blog-post_25.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2016/01/blog-post_25.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع