في ذكرى رحيل المفكر المهدي المنجرة

المهدي المنجرة, علم المستقبليات, الفكر العربي, الربيع العربي, الغرب, العرب, المفكر الحر,













يومٌ صائفٌ في الرباط، وشهر يونيُو يشارفُ على الانتصاف، لربمَا لا تاريخَ لافتًا يقفزُ إلى الذاكرة، بيدَ أنَّ قلةً من الصحب تذكرتْ أنَّ بحلُول السبت، يكُون عامٌ بكماله وتمامه، قدْ مضى على رحِيل واحد منْ أعلى القامات المغربيَّة في الفكر والديبلوماسيَّة، وفي الوقوف بإباء وثباتٍ نادرينْ أمام مختلف الإغراءات، بإلقاء الكلمة على "عواهن" ما ترتضيه الأمانة، إنَّها سنويَّة الدكتور المهدِي المنجرة.

"لمْ ينصفوه أيَّام كان على قيد الحياة، فلمَّا ماتَ أعادُوا الصنيع نفسه"، يقول أحد منْ عرفُوا الرَّاحل، في لقاء نظمتهُ جمعيَّة "أماكن"، في الرباط، بعد زوال السبت. "لقدْ كان مثقفًا مستقلًا، يستعصِي حصرهُ في أيِّ زاوية، وحريصًا كبير الحرص على مجابهة الغوغائيَّة والانتهازيَّة وتحنيط الأفكار، وذلك تحديدًا ما جرَّ عليه نقدًا عنيفًا"، يقُول الباحث مصطفى محسن.

أمَّا الباحث يحيى اليحياوِي الذِي عرف المنجرة واحتكَّ به على مدار ربع قرنٍ من الزمن، فيرصدُ خاصيَّتين وسمتا فكرهُ واشتغاله، أولاهما الإيمان بالمنظومة، كما يتبدَى ذلك في أعماله المنجزة بدءً من ستينات القرن الماضي، إلى أنْ أنهكهُ المرض سنة 2010. "كان موقنًا أنَّ التطرق إلى أمرٍ من الأمور لا يمكنُ أنْ يتحقق دُون ربطه بباقي العناصر الأخرى".

وحين كان اليحياوِي يبدي أمام المنجرة ملاحظةً مؤداها أنَّ الاشتغال على كثير من المصادر حول الفكرة نفسها يضعُ أمام تكرار، كان يجيبه بأنَّ الباحث في نهاية المطاف إنسانٌ ينكبُّ على قضيتين اثنتين في مساره وعمره أو نحوهما، فيفصلُ فيهما، ولا يحصرُها في جانب، يستطردُ الباحث في شؤون الاتصال.

أمَّا الجانب الثاني البارز في مسار المنجرة، يوردُ اليحياوِي، فهو الاهتمام بالعلاقات الدوليَّة، التي نال فيها درجة الدكتوراه، فضلا عن كونه شغل منصب نائب للمدير العام في اليونيسكو. بيدَ أنَّه ما إنْ لاحظ المنجرة أنَّ الأمم المتحدَة زاغتْ عن الخط الذِي كان يراهُ قيومًا حتى قرر أنْ ينأى، بالمبادئ التي جبل عليها، عن المعمعة.

ولأنَّ كثرًا ساءلُوا دور المثقف في خضم "الربيع العربي" الذي اعتمل المنطقة، في السنوات الأربع الماضية، قال اليحياوِي إنَّ الصواب ليس بالقول إنَّ المهدِي المنجرة استشرف الحراك العربي، لكنْ استحضار تبصره الدقيق لمآلات الأمور "فهو كان يعلمُ أنَّ انتفاضاتٍ ستقوم، والأكثر من ذلك، توقع أنَّها مصيرها سيكُون الإخفاق إذا اختار عرابُوها الإصلاح عوضالتغيير".

لقدْ كان المنجرة مدركًا، بحسب ما يذكر اليحياوي، أنَّ الاحتقان في دول ذكرها بالاسم كمصر وتونس، لنْ يفضِي سوى إلى الانتفاضة، وكان في ذلك موقنًا بأنَّ الدول التي بلغت درجةً كبرى من الفساد تلزمها تغييرات حقيقيَّة لا مجرد إصلاحات سطحيَّة، عن طريق تغيير رأس النظام، كما حصل في تُونس ومصر، على حدٍّ سواء. "فهو كان يؤمنُ بالمنظومة لا النظام".

المنجرة الذِي انتقلَ بين قارات المعمُور طالبًا وأستاذًا وعالمًا، ينهلُ منْ كلِّ الثقافات، كان منزعجًا، وفق اليحياوِي، من اتساع الفجوة يومًا بعد الآخر بين شمال العالم وجنوبه، على المستويين الثقافي والحضاري، لا في الاقتصاد فحسبْ الذي يظلُّ أمرًا عابرًا "لقدْ كان يقُول لي إنَّ سبب مشاكل كثيرة قائمة في أنَّ التواصل غائب، أنظر كيف نتعلمُ لغتهم ونبذلُ جهدًا، لكنَّ المسعى لا يقابل بنظيره".

أمَّا فيما يثارُ عنْ تهميش الراحل منْ لدن الممسكين بزمام القرار فيدحضهُ الباحث عبد الرحمن لحلُو، قائلًا إنَّ المهدِي المنجرة هو الذِي كان زاهدًا فيها بالأحرى، مختارًا لنفسه ملازمة الكلمة الحرة، التي تضيقُ بقالبٍ مؤسساتي ينزعُ إلى توجيهها، "لقدْ كان إنسانًا مبدئيًّا، وحتَّى لغات العصر المتداولة التي أتقنها، فنهل بها من الفكر الغربِي، لمْ تجعله ينصرفُ عن لغته ولا هي جعلته يحجمُ عن الانتصار لها".

لقدْ كان المنجرة رجلًا لا يستكينُ إلى فكرة فيقفُ عندها، فهو بنَّاءٌ لا يكتفِي بالوقوف على أنقاض ما هدم من أوهام وأفكار، بنقده المتبصر والجريء، يقول لحلُو في مداخلته، إبَّان لقاء شهد على إطلاق مؤسسة باسمه، كيْ لا تسنى قامةٌ مغربيَّة بين الرفوف، وهي الإرثُ الفكري المتوهج لبلدٍ رفع اسمهُ عاليًا، وإنْ لمْ ينلْ فيه العرفان اللائق برجلٍ من طينته.
المصدر هسبريس

التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : في ذكرى رحيل المفكر المهدي المنجرة
في ذكرى رحيل المفكر المهدي المنجرة
المهدي المنجرة, علم المستقبليات, الفكر العربي, الربيع العربي, الغرب, العرب, المفكر الحر,
http://3.bp.blogspot.com/-iOrlV9UY1vE/VX2GJR7y_NI/AAAAAAAAFk8/cYjhitwatnE/s1600/Le-professeur-Mahdi-Elmandjra-%252B-620x385.jpg
http://3.bp.blogspot.com/-iOrlV9UY1vE/VX2GJR7y_NI/AAAAAAAAFk8/cYjhitwatnE/s72-c/Le-professeur-Mahdi-Elmandjra-%252B-620x385.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2015/06/blog-post_14.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2015/06/blog-post_14.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع