ما الذي تُفكر فيه شركات التكنولوجيا بحلول عام 2020؟

علوم, تكنولوجيا, 2020, آبل, الهاتف الذكي, منازل ذكية,




خطوة جديدة تخطوها “أبل” نحو التقدم، من ناحية، ولتفريغ الفائض والمخزون الهائل لديها من المال في صناعة تكنولوجيا جديدة، من ناحية أخرى. وذلك عندما أعلن جيف وليامز، نائب رئيس الشركة للعمليات الفنية، أن “الشركة تُفكر جديًا في دخول سوق السيارات الذكية”.


وفي وقتٍ سابق، نشرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، أن أبل خصصت فريقًا سريًا من مصممي ومهندسي السيارات يعمل خصيصًا على تطوير سيارة كهربائية ذكية، تعمل بنظام “كار بلاي” وهو نظام معلوماتي ترفيهي يظهر لسائق السيارة محتويات من هاتف أيفون على شاشة خاصة، وقد أعلنت شركات مصنعة للسيارات على غرار “جنرال موتورز” و”فورد وهيونداي” عن خططها لدمج هذا النظام في سياراتها الجديدة خلال العام القادم.


“المنازل الذكية” هي ساحة الصراع القادم بين قطبي التكنولوجيا في العالم “أبل و جوجل”، فالأمر تجاوز بكثير الهاتف الذكي، والساعة الذكية، ليصل إلى كل ما يمُكن أن تتخيله أو لا تتخيله، بحيث أنك تستطيع أن تتحكم فيما يحدث داخل منزلك وأنت بالخارج، كيف يُمكن أن يحدث هذا؟!
تستيقظ من النوم مبكرًا، على مصباح كهربائي معد مسبقًا بتوقيت معين لإيقاظك، فتجد كوبًا من القهوة ساخنًا في انتظارك، قميصًا أعددته مساء أمس، “وجبة الإفطار” قد تم إعدادها وهي الآن طازجة في انتظار تناولك لها، سيارتك أصبحت جاهزة أمام منزلك تنتظر أن تأتي إليها ليُفتح لك الباب، ثم تدخل فتتحرك السيارة دون تدخل منك إلى المكان الذي تود الذهاب إليه مباشرة، بمجرد أنك تتحدث إلى المساعد الشخصي الذكي بالسيارة كأن تقول “أود الذهاب إلى المطعم”.
تُفكر حاليًا شركات عملاقة ليكون ذلك متاحًا قبل عام 2020، عندما تذهب إلى عملك تكون مطمئنًا أن منزلك في أمان تام، وعلى الوضع الذي تُحب أن تراه عليه، يتم ضبط درجات الحرارة والتحكم في التكييف، وتشغيل وإطفاء الأنوار، كل هذا عن بعد، عن طريق الإنترنت وبعض الأمور التي تدخلها بواسطة هاتفك الشخصي المتوقع أن يأخذ حجمًا أقل بكثير من حجم ساعتك، أو عن طريق ساعتك التي تحولت بالفعل الآن إلى ساعات ذكية يمكنها القيام بمهام الهاتف المحمول وجهاز اللابتوب، كما رأينا في “أبل ووتش”، وساعة “جوجل” الذكية.


وفي خطوة تؤصل لاتجاه “جوجل” إلى الاستثمار في مجال المنازل الذكية، استحوذت الشركة العام الماضي على “next labs” وهي شركة متخصصة في منتجات البيوت الذكية، وكان إجمالي هذه الصفقة 3 مليار و200 مليون جنيه.
اكتشفت “أبل” مخطط جوجل مبكرًا، فقامت بتطوير منصة “home kit”، وهي منصة تستطيع أبل من خلالها، وبواسطة هاتفها “أيفون” أن تتحكم في نظام الأمان والإنارة والأجهزة المنزلية الأخرى، الأمر الذي يعني بالتأكيد أن “أبل” ستعمل خلال السنوات القليلة القادمة على ضخ استثمارات ضخمة في مجال “المنازل الذكية”.
لم يقف حد التنافس عند شركتي “أبل و جوجل” بل اتسعت ساحات المنافسة، لتدخل فيه شركات عملاقة أيضًا، فبحسب تقارير متخصصة فإن “زيا أومي xiaomi” وهي إحدى أكبر شركات التكنولوجيا في العالم استثمرت ما يقرب من 200 مليون دولار في شركة الأجهزة المنزلية “ميديا midea”، كما خصصت أمازون 55 مليون دولار للقيام بأبحاث في هذا الشأن.


الأمر لم يعد مستحيلًا بل أصبح فقط يحتاج إلى دراسة، وترى بعينك كم الرفاهية الذي سيحيط بك، كل شيء يمكنك فعله إلكترونيًا بضغطة زر فقط، عن بعد، فيمكن لثلاجتك أن تخبرك بأن منتجًا تريد تذوقه جاهز الآن لتتناوله، يُمكن أيضًا لماكينة الحلاقة لديك أن تُذكرك كم من الوقت مّر قبل أن تحلق ذقنك للمرة الثانية.
وأصدرت شركة “lamudi” تقريرًا لتتوقع فيه، كم سيبلغ سعر “المنزل الذكي”، متوقعة أن ينخفض سعر هذا المنزل عامًا بعد عام حتى يصبح في متناول الجميع، مؤكدة في الوقت ذاته، أن إيرادات المنازل الذكية ستصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 48 مليار دولار، لترتفع مع حلول عام 2019 إلى 115 مليار دولار، الأمر الذي يعني أن منزلًا واحدًا من أصل اثني عشر في المائة من البيوت حول العالم ستعمل بنظام ذكي خلال العقد القادم.


واختارت شركة “أيكون هاوس”، أن تكون أولى الشركات التي تُصمم منزلًا تخيليًا، لكيف تبدو منازل المستقبل، وأطلقت اسم “منزل الغد” على هذا النموذج، بحيث يمُكن التحكم الكامل في المنزل من خلال الأجهزة الذكية، وذلك في معرض “داون تاون ديزاين” الذي أقيم في دبي مؤخرًا.
وبدأت مواقع إلكترونية تُخصص لإنشاء منزل ذكي، بحيث يتيح الموقع للمستخدم بأن يضع تخيله في إنشاء منزل وإدارته بالطريقة التي يُفضلها، بحيث يقوم بوضع التكييف في الزاوية التي يختارها والثلاجة والغسالة في المكان الذي يفضله، وسارع موقع “الحل الأنيق” إلى تقديم خطوات تفصيلية في هذا الشأن.

التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : ما الذي تُفكر فيه شركات التكنولوجيا بحلول عام 2020؟
ما الذي تُفكر فيه شركات التكنولوجيا بحلول عام 2020؟
علوم, تكنولوجيا, 2020, آبل, الهاتف الذكي, منازل ذكية,
http://2.bp.blogspot.com/-nt4vczfsI-c/VZLlTgsa4KI/AAAAAAAAFwc/S9o7u44jZ8I/s1600/Lifestyle2__1435690258_41.142.126.216.jpg
http://2.bp.blogspot.com/-nt4vczfsI-c/VZLlTgsa4KI/AAAAAAAAFwc/S9o7u44jZ8I/s72-c/Lifestyle2__1435690258_41.142.126.216.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2015/06/2020.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2015/06/2020.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع