الحقيقة بداخلك

الحقيقة بداخلك, قوة الثقة في الذات, مصارحة النفس, محاسبة النفس, قوة الأصالة, الشخصية المتناغمة, الشخصية الأصيلة, كيف تعرف ذاتك,

كيف تكون شخصية أصيلة
لقد اعتدنا أن نرى القوة تتمثل في عضلات بارزة مفتولة، في كثرة مال أو في شغل منصب"مهم"، ما يخول العديد من الامتيازات،

لكن -بيني وبينكم- أليست هذه هي الصورة الوهمية التي يتخيلها معظمنا عن القوة؟ نقرّ بأن البقاء للأقوى، وبأن الأغنى يسيطر على الأقل غنى، إلا أن القوة الحقيقية هي أكبر من ذلك وهي تتخذ أوجها عدة وأشكالاً شتى. أن يكون فرد واحد قادراً على تغيير ثلة من الناس، فقط لأنه هو نفسه، تلك هي القوة الحقيقية

تبادرت إلى ذهني ذكرى رجل كان عادي جداً ولد ومات في أثينا، منذ أزيد من ألفي سنة، كان يطرح  أسئلة خطيرة أثارت جدلاً ووجدها من حوله "طابوهات" لا يجدر بأحد الحديث عنها أو حتى الاقتراب منها، قلة هم أولئك الذين أصغوا إلى ما كان يقوله آنذاك،

لكن الآن في عصرنا الحالي، هل تجد شخصا مثقفا لا يعرف من يكون سقراط؟ أو غاندي الذي حرر شعبه من أكبر مستعمر في ذلك الوقت بدون عنف، أو على حد قوله: بعنف الحقيقة؟، وغيرهما من الرجال الذين طبعوا التاريخ ببصمات يشهد عليها الزمان.

لكن السؤال المطروح هو: ما هو القاسم المشترك بين كل أولئك الأشخاص؟ في محاولة للإجابة عن السؤال، وجدت أنهم كانوا يتحدثون و يفعلون ما تمليه عليهم ضمائرهم دون أن يجدوا في ذلك حرجاً، كانوا ذوي شخصيات متناغمة لا متناقضة، وأفعالهم منسجمة مع معتقداتهم، كانوا يمتلكون ذلك الصفاء الداخلي الذي مكنهم من أن يكونوا مخلصين لأفكارهم وتوجهاتهم، باختصار كانوا يتميزون بالأصالة.

في يومنا الحالي نرى الكثيرين ممن يعيبون على فلسفة الأصالة في الحياة أنها تعزز الأنانية في نفس الفرد، وذلك خطأ، حيث أنها ميزة تنبع من قلبه وحياته لكنها لا ترتكز عليه هو كفرد بحد ذاته، والتي يمكن أن نعتبرها ذلك السهل الممتنع فهي في متناول الكل لكن ليس يستطيع إتقانها جميعهم، ومفعولها السحري يتجلى في الانتقال من المجال النظري إلى المجال التطبيقي ومن الأفكار المج




ردة إلى الأعمال.

إنها تتطلب معرفة عميقة للذات، وذلك مفتاح القوة الذي يجعل الشخص صادقاً مع نفسه أولاً، وبالتالي صادقاً مع غيره، ما يفرض على الآخرين تقديره و احترامه.

إن الأصالة هي التي تعطي لكل واحد منا معنى لحياته وتجعل منه شخصاً فريداً ومتميزاً بطريقته الخاصة، إنها طاقة متجذّرة نابعة من الداخل، تغذي الثقة بالنفس وتقيم عليها ثورة داخلية فتبقي بذلك الأنا الأعلى أخرساً وترقى بالنفس إلى أسمى المراتب.

مرهقون هم، أولئك الذين يبذلون قصارى جهدهم ليقلدوا أحدا ما، فهم يبحثون عن ذاتهم في ذات الآخرين، ويعملون جاهدين لكي لا يكونوا هم أنفسهم، ففي نهاية المطاف يبقون متعبين ليس بسبب فقدان طاقة جسمية و إنما بسبب فقدان السيطرة على أرواحهم، لأنهم لم يرضوا لا أنفسهم و لا غيرهم.

في المقابل نجد أن أولئك الذين يتميزون بالأصالة لا يهدرون جهداً في التأرجح بين المتناقضات، هم ذوو رؤية واضحة و يعرفون جيداً ماذا يريدون، سخّروا أنفسهم لخدمة إرادتهم، ولما كانت إرادتهم قوية علت همتهم فوصلوا بذلك إلى القمة.

رفضوا أن يكونوا متفرجين على خشبة مسرح الحياة وأبوا إلا أن يكونوا ممثلي دور البطولة عليها، ذاتهم كانت متطلبة لا ترضى بالقليل، فقاموا بصنع الحدث حتى طابت، احترموا أنفسهم، بل أحبوها، و صراحتهم تجاهها قللت من صراعاتهم الداخلية فبلغوا السعادة وعاشوا متفائلين مؤمنين بأن القوة الكبرى تكمن داخلهم، تلك القوة التي بفضلها يمكن للإنسان أن يكون فاعلا لا مفعولا به، مؤثرا، صانعا لحياته وملهما للآخرين، فيجد غيره يولّونه قائدا عليهم بمحض إرادتهم و يرون فيه الشخص الأنسب لخدمتهم، فتتحرك طاقاتهم و يتحمسون أكثر للبناء الجماعي للمجتمع، وغلبا ما يكون ذلك البناء قويا متينا، لماذا؟ لأن الفردانية والأنانية تكون ضئيلة جدا فيه إن لم أقل منعدمة فينجح الجميع و يحققون الرضا عن النفس.

ليس من السهل بتاتاً أن يكون المرء أصيلاً، فذلك يتطلب عمراً، و لنكون صادقين، لا أحد ينجح في ذلك مائة بالمائة،إنها بحث يومي، مستمر و صادق عن الذات، لكنه على الأقل شيء يستحق المحاولة حتى نكون في ذلك الطريق.

و من خلال الاطلاع على سير ذات بعض أولئك الناجحين الذين تميزوا بالأصالة في حياتهم، إليكم بعض النصائح الأساسية

إلقاء نظرة على ما يجري في حياتنا، نظرة إلى الداخل و الخارج
اعتماد مذكرة شخصية لدراسة مدى تطوير الذات و تحديد الرغبات و الأهداف و التعبير عنها

الإصغاء إلى الحوار السري الداخلي مع أنفسنا، وتدوين ذلك في المذكرة
قبول الاختلاف عن الآخرين، ففي حقيقة الأمر كل واحد منا مختلف على طريقته، كذلك خلقنا الله عز و جل و كذلك يجب أن تجري الأمور.

الدفاع عن ما نؤمن به والعيش من خلال قناعاتنا الفردية رغم وجود من يخالفنا ويحاول أن يبث فينا الإحباط.

إعطاء النفس الوقت الكافي، وشيء من الوحدة يفيد في ذلك خاصة بين أحضان الطبيعة الخلابة، ما يمنحنا الصفاء ويمكّننا من معرفة عميقة للذات فنميز بكل سهولة بين الصحيح والخطأ وبين السطحي والأساسي،فنحاسب أنفسنا، نصحح ما يجب تصحيحه ونحسّن ما يمكن تحسينه، وهنا أذكر قولة للفيلسوف نيتشه: "الوحدة تجعلنا قساة مع أنفسنا، متسامحين مع غيرنا".

إن انشطار الذرة يحرر طاقة هائلة جداً، ومثل ذلك انفتاح شخصيتنا يفتح الباب على قوة خفية تكمن بداخلنا تجعلنا نتميز بالأصالة، هذه الأخيرة التي ليست هدفا وإنما نمط حياة يترسخ في ذواتنا يوما عن يوم، ويجعلنا نؤمن حقا بأن مفتاح كل شيء يكمن داخلنا وبأن القوة الحقيقية هي أن نكون نحن أنفسنا، نحن أنفسنا، فقط لا غير.

التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : الحقيقة بداخلك
الحقيقة بداخلك
الحقيقة بداخلك, قوة الثقة في الذات, مصارحة النفس, محاسبة النفس, قوة الأصالة, الشخصية المتناغمة, الشخصية الأصيلة, كيف تعرف ذاتك,
http://1.bp.blogspot.com/-yMiRUFK6Ki8/VVOK9UKRKfI/AAAAAAAAFQc/465MRFeJgU4/s1600/mountain-meditation__1431538366_41.143.103.54.jpg
http://1.bp.blogspot.com/-yMiRUFK6Ki8/VVOK9UKRKfI/AAAAAAAAFQc/465MRFeJgU4/s72-c/mountain-meditation__1431538366_41.143.103.54.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2014/03/blog-post_8423.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2014/03/blog-post_8423.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع