العالم الإفتراضي

الفيسبوك. العالم الإفتراضي, الشبكات الإجتماعية, الواقع والإفتراض,

الفايسبوكي بين الحقيقة والإفتراض

"ما أصدق لو أن معظم الناس على الشبكات الاجتماعية يعبروا بنفس لغة الجمال والحسن والرقي في الحياة الواقعية٬ لكان الواقع أسهل وأسمى" -الأستاذ المحفز عبد العزيز دلول من قطر.

ثمة معضلة حقيقية بين العالم الافتراضي والعالم الحقيقي. يا ترى من يؤثر في الأخر؟ وهل حينما يجلس الفايسبوكي أمام الفايسبوك يظل يحتفظ بنفس قبعته على أرض الواقع في غياب أي مراقب اللهم الرقابة الذاتية؟ فهل ياترى نصدق كل ما ينشره الفايسبوكي عن نفسه ويدافع عنه؟ هل سبق وأن التقيتم بشخص- صديق افتراضي- على أرض الواقع ولاحظتم الهوة بين تلك الصورة الذهنية التي تحتفظون بها عنه من خلال الفايسبوك والصورة الحقيقة؟.

يمكن التفكير في أن الحياة الافتراضية تؤثر في الحياة الحقيقة. ومن هنا فالمستخدم لديه انطباعا جازما بأنه سيد جريدته الفايسبوكية وهو حر يفعل فيها ما يشاء. هناك من هو وفي لصورته الحقيقة سواء بسبب قناعاته الشخصية أم لكثرة أصدقائه وأفراد من عائلته ضمن قائمة أصدقائه. لذا تجده حريصا كل الحرص على كل ما ينشره و أن يظهر بمظهر الشخص المهذب حتى ولو كانت نفسيته تميل في اتجاهات أخرى. وهناك من يتقمص العديد من الشخصيات تختلف ربما بعدد حساباته الفايسبوكية.

لكل حساب هوية معينة تؤدي دورا مرسوما إليها مسبقا. إلى درجة أنه من الممكن بناء العديد من الهويات وبالتالي فذلك سيؤدي إلى تفكك الهوية الحقيقة في ظل تعدد الهويات المصنعة. إذن فهي اضطرابات نفسية ستحل ضيفة عليه وربما لن يجد لها مخرجا خصوصا وأنه في العالم الافتراضي يسعى إلى تعويض النقص الحاصل على أرض الواقع و كأنه يسعى جاهدا إلى إثبات ذاته أو تلمعيها بعد فشله حقيقة.

ولعل من أجمل سلسلة الصور التي تناقلها الفايسبوكيون هي تلك الصور التي تقدم مجموعة من المنظورات لمهن أو لأشخاص معينين. فتعددت بذلك الرؤى واختلفت عن ما يوجد عليه الشخص في الواقع.

للفايسبوك تأثير نفسي وسلبي لا مناص منه في ظل أي أرادة قوية من مستخدمه وأي ضمانة فكرية وأخلاقية. وإلا لماذا نجد من يكتب بأنه سينسحب نهائيا من الفايسبوك خصوصا من الذين لهم صيت ويؤثرون فكريا على متلقيهم.

اللهم... ونتمنى أن يؤثر هذا العالم الافتراضي إيجابيا في تحسين الشخصية فنجد مستخدمه حريصا على أن يراه الناس على نفس الصورة التي رسم خيوطها على الأرض الإفتراضية لكن ذلك يتطلب عزيمة قوية وتركيز دقيق حتى يتعود ذهنه على هذه البرمجة الجديدة.

فهنيئا لكل من لا يجيد لعبة إلا دور واحد ولا تميل نفسه إلى تعدد الأقنعة.
شخصيا كان شعاري: " لا أطيق صداقة افتراضية.

إما أن تكون صداقة حقيقية أو لا تكون.فمعذرة إن سحبت أحدكم من قائمة أصدقائي لأني لا أحب النظر إلى الوجوه فقط على الرفوف ولا أعشق التباهي بمعرفة فلان 
ابن فلان" لكن أصبحت اليوم أؤمن بأنها حقا صداقة افتراضية وربما يجب الحرص على أن تبقى كذلك حتى لا أصاب بالإحباط من جراء من اعتقدت يوما بأنهم فعلا انتقلوا إلى خانة الصداقة الحقيقة.

 على الفايسبوك ما يستحق الدراسة.






التعليقات

الاسم

أخبار عالمية أخبار عربية ادوارد سعيد أسطوانات التربية التنمية البشرية الرجل الشعر والأدب الصحة الصيام الطبخ العلاقات الزوجية الفرق الكلامية الفكر الإسلامي الفلسفة اللياقة البدنية الماسونية المال والأعمال المرأة المغرب العربي المقالات الحصرية المكتبة المالية الملف الأسبوعي المهدي المنجرة النجاح أنتوني روبنز أنواع الشخصية بالصور تاريخ تعلم الإنجليزية تعلم فرنسي توني بوزان جمال جمعيات دليل المواقع الإسلامية رجال عظماء رسائل ملهمة رمضان ستيف ر. كوفي سياحة صحة صوتيات طه حسين علوم وتكنولوجيا فنون فيديو فيكتور هيجو قراءة في كتاب كتب ابراهيم الفقي كتب قصيرة كورسات كيف ؟ للأزواج فقط ليو تولستوي مبادرات مصطفى محمود مطبخ مقالات فكرية مكتبة متنوعة مواضيع تربوية مواضيع مترجمة موساد نابليون هيل نصائح مفيدة وثائق بنما وظيفة
false
rtl
item
مكتبة المثقف : العالم الإفتراضي
العالم الإفتراضي
الفيسبوك. العالم الإفتراضي, الشبكات الإجتماعية, الواقع والإفتراض,
http://4.bp.blogspot.com/-pYeE_cRsWYs/UzV7zbRDWNI/AAAAAAAAB8I/AjL-w3idSv8/s1600/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%83.jpg
http://4.bp.blogspot.com/-pYeE_cRsWYs/UzV7zbRDWNI/AAAAAAAAB8I/AjL-w3idSv8/s72-c/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%83.jpg
مكتبة المثقف
http://www.almotaqqaf.com/2014/03/blog-post_28.html
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/
http://www.almotaqqaf.com/2014/03/blog-post_28.html
true
966508210606826578
UTF-8
لاتوجد أي مشاركة شاهد الكل إقرأ المزيد حاول مرة آخرى أوقف المحاولة Delete من طرف الرئيسية الصفحات المواضيع شاهد الكل مواضيع مشابهة التسميات أرشيف المدونة إبحث عذرا الصفحة التي طلبتها غير موجودة العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نونبر دجنبر الآن قبل دقيقة $$1$$ قبل دقائق قبل ساعة $$1$$ قبل ساعات الأمس $$1$$ قبل يوم $$1$$ قبل أسابيع قبل أكثر من 5 أسابيع